“Active Citizenship towards an Inclusive Society” Conference – Amman

مداخلتنا الليلة انا وزميلتي الدكتورة ناديا وردة عن بحثنا في لبنان والاردن وفلسطين حول التعليم عن الحوار في الجامعات والمساق يلي تم تطويره عن الحوار في المجتمعات العربية، وتوصياتنا لتفعيل الشراكة الإقليمية واقلمة التعليم عن الحوار لبناء ثقافة حوار إقليمية تحضن الثقافات المحلية. شكرا أيضا لمداخلات الدكتور الشيخ محمد النقري عن أهمية كتاب ارشاد او قاموس للمصطلحات الدينية للحد من الصراعات وإدارة حسنة للعلاقات المسيحية الإسلامية والدكتورة اناس ديب لعرض نتائج تنفيذ المساق في جامعة دار الكلمة
– pilot project

Thanking also Dar al-Kalima University and CAFCAW for this much-needed conference, The Royal Institute for Interfaith Studies in Amman for hosting it, and all participants for their valuable contributions. 

Dr. Pamela Chrabieh and Dr. Nadia Wardeh, August 20, 2021.
المؤتمر الدولي السادس حول #المواطنة_الفاعلة_نحو_مجتمعات_حاضنة_للتعددية_في_الشرق_الأوسط_وشمال_إفريقيا
تحت رعاية الأمير الحسن بن طلال وبتنظيم من جامعة دار الكلمة والملتقى الأكاديمي المسيحي للمواطنة في العالم العربي بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الديني

Dar al-Kalima University College of Arts and Culture Interreligious Dialogue Regional Curriculum in the Arab World – March 26, 2021 Webinar

We were honored to discuss our course outline Dr. Nadia Wardeh and I with our esteemed colleagues in Jordan, Palestine, Lebanon and Qatar. Higher education in Southwestern Asia is in need of innovative regional curricula that promote dialogue towards conviviality and inclusive societies.

Dar al-Kalima University College of Arts and Culture March 26, 2021 Webinar.

“Interreligious Dialogue in the Middle East: the Case of Lebanon” Course at Saint Joseph University – Beirut – March 2021

Thanking my students from Germany and Spain for making it worthwhile to introduce them to interreligious dialogue in Lebanon while the country is collapsing.

To Maria, Lucia, Hannah, Joris, Leonard, Charlotte, Nikolaus, Ludwig, Nathan, Jacob, Guillermo and Eleni: you definitely encouraged me to keep struggling for conviviality. I hope this course inspired you to learn more about the hidden gems of this country, and the many spaces of dialogue that are often disregarded.

Course: Challenges, Opportunities and Praxis of Interreligious Dialogue in the Middle East: the Case of Lebanon.
Certificate of Study in the Historical and Religious Reality of the Middle East.
FACULTÉ DES SCIENCES RELIGIEUSES
Université Saint-Joseph de Beyrouth
March 2021

دار الكلمة الجامعية تعقد مؤتمرا حول مناهج تربوية مختصة بالتعددية وحوار الاديان Maannews

بيت لحم- معا- عقدت أمس كلية دار الكلمة الجامعية للفنونِ والثقافة في بيت لحم مؤتمرها الاقليمي الأول لمناقشة أبحاث علمية تعمل على تطويرِ مناهجَ تدريسية تربوية مُختصة بالتعدديِة وحوار الأديان والثقافات.
وشارك في المؤتمر أكثر من 25 من رجال الدين المسلمين والمسيحيين، والعلماء والأكاديميين العرب المتخصصين بالمناهجِ التربوية ومن حَمَلة درجة الدكتوراة وما بعدها، والذين أعدَوا أوراقا بحثية مختصة بحوار الأديان وبناء جسور بين الثقافات المختلفة.
وافتتحت د. ايناس ديب مديرة مشروع المنتدى الأكاديمي المسيحي للمواطَنة في الوطن العربي- كافكاو الجهة المنفذة للمشروع- المؤتمر مرحبةً بالمشاركين من الدولِ العربية المختلفة، مؤكدة على أهميةِ المشروع لمأسسةِ نظامٍ تعليمي عربي يحوي التعدديِة وثقافة قبول الآخر في مناهجِه التربوية.
واعتبرت د. ديب هذا المؤتمر الذي عُقِدَ افتراضياً نظرا لتبعات جائحة كورونا العالميَة حجرَ الأساس نحو تطوير مسارات أكاديميَة مؤكدةً على أهمية التغيير من خلال التعليم.
وأوضح القس د. متري الراهب رئيس كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة أن هذا المؤتمر بالقائمين عليه والمشاركين فيه والذين هم من مختلف الديانات والطوائف في العالم العربي يحمل رؤيةً انسانيَة تربوية مضيفا أن الديانة جزأ من الثقافة.
واستهل القس د. الراهب كلمته الترحيبية بالحضور بالتعريف عن المشروع الذي انطلق في العام 2009، وتطور تدريجيا خلال السنوات الماضية حتى برزت الحاجة الأكبر بعد عدة لقاءات تبلوَرَت خلالها فكرة مشروع تأسيس مناهج تربوية تخرج عن النمطِ التقليدي بتدريسِ مواد متخصصة بالتعدديِة وثقافة قبول الاختلاف.
وأكد القس د. الراهب على أهمية مشروع المناهج الذي سحتوي على 3 كلمات جوهرية رئيسية وهي: الايمان، التعدديِة، والمواطَنة. مشيراً الى أن المشروع ينفذ مبدئياً في كل من فلسطين والأردن ولبنان، على أن يمتد لاحقا وتدريجيا ليغطي كافة أرجاء الوطن العربي.
وقدمت كل من الباحثات د. باميلا شرابية المختصة بحوار الثقافات والأديان ود. نادية وردة البروفيسور المساعد بدراسات الشرق الاوسط في الجامعة الامريكية في دبي دراستهنَ العلمية التي أُعِدَت خصيصا لهذا المشروع وامتد العمل عليها على مدار 10 أشهر، حيث بحثت في أهمية وجود مناهج متخصصة لتدريس التعددية وحوار الأديان، والثغرات الموجودة حاليا للوصول الى معالجتها من خلال المشروع.
وأوضحت د. شرابية من لبنان أن الدراسة استعرضت 6 نتائج هامة تؤكد على حاجة مجتمعاتنا العربية لثقافة الحوار وتدريسها منذ الصغر.
وأشارت د. وردة الى نتائج البحث وآلية تنفيذه خلال الورشة.
وعلق المشارك فضيلة الشيخ د. محمد النقاري- قاضي بيروت الشرعي والاستاذ المحاضر في عدة جامعات على أهمية المؤتمر والدراسات المستعرَضة مثعتَبِراً أن جمالية الانسان تكمن في فهم أخيه الانسان بغض النظر عن اختلاف ثقافاتهم أو أديانهم.
وأعرب د. جمال الكيلاني – عميد كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية في نابلس عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر مؤكدا على الحاجة العربية الملحة لمجتمع متحاور لا يقتصر على الأكاديميين أو رجال الدين فقط، انما يصل لكافة أفراد المجتمع وهذا يمكن أن يتم من خلال المدارس والجامعات.
وقالت الأكاديمية د. لبنى حيدر- الاستاذة في جامعة القديس يوسف في بيروت، لبنان أن تجربة الطائفة في بلدها تؤكد على أهمية الحاجة الى خطاب موحد يبدأ من المدارس والجامعات والبيوت.
فيما استعرضت د. رينيه حتر- رئيسة قسم الدراسات الدولية والبرامج والمشاريع في المعهد الملكي للدراسات الدينية في الأردن أهمية تخصيص مناهج تعليمية تتناول الشق الروحاني وجماليات الموسيقى والفن واستخدامه في تدريس الحوار، أي موسيقى السلام كما أسمتها.

Source: Maannews.net

Education to Interreligious Dialogue in Lebanon, Jordan and Palestine – November 28, 2020 Webinar

Successful first webinar organized by Dar al-Kalima University College of Arts & Culture. Nadia Wardeh and I presented the results of our research. Stay tuned for more!
بمشاركة نخبة من العلماء والأكاديميين من لبنان والاردن وفلسطين، عقدت الأمس جامعة دار الكلمة مؤتمرها الإقليمي الاول عبر الفضاء الإلكتروني لمناقشة أبحاث تعمل على تطوير مناهج تدريسية مختصة بالتعددية وحوار الأديان. وقد عرضت مع زميلتي وصديقتي ناديه ورده نتائج بحثنا عن هذا الموضوع.

Interview with Aleteia حياتي نابضة بالمعجزات ولمست حضور الله بقوّة في مسيرتي

غيتا مارون | سبتمبر 19, 2020

حياتي نابضة بالمعجزات ولمست حضور الله بقوّة في مسيرتي

د.باميلا شرابيّه، دكتورة في اللاهوت وعلوم الأديان، وحائزة ماجستير في الدراسات الدينيّة والثقافيّة من جامعة مونتريال، ومجازة في الدراسات المتعلقة بالفنون التشكيليّة والفن الأيقونوغرافي وترميم الأيقونات من جامعتي الألبا والكسليك، وأستاذة محاضرة في جامعات عدّة على مدى أكثر من 15 عامًا في لبنان ودبي وكندا، ورسّامة تشكيليّة، وناشطة اجتماعيّة في مجال حقوق الإنسان والمرأة وبناء السلام، وكاتبة، وباحثة، ومستشارة، تخبر أليتيا عن مسيرة زاخرة بالنعم الإلهيّة والبركات الروحيّة.

لمست حضور الله في كل مراحل حياتي

“ترعرعت في خلال الحرب الأهليّة، ونشأت في عائلة مفعمة بالحبّ ومؤمنة بالمساواة بين الآخرين، فتجلّت العناية الإلهيّة من خلال محبّة أسرتي والمحيطين بي”، تخبر د. باميلا.

“في هذه المرحلة المأساويّة، اختبرنا أوقاتًا صعبة؛ الهروب من ملجأ إلى آخر، إلخ… إلا أننا شعرنا بقوّة كبيرة تفوق القدرة البشريّة ترافقنا!

نعم، لقد لمست حضور الله في كل مراحل حياتي، في لبنان والخارج، كي أكمل المسيرة على الرغم من كل الصعوبات.

في المراحل الشاقة، شعرت بحضور الربّ، فامتلأت حياتنا بالمعجزات، ولا سيّما في الحرب الأهليّة وزمن التفجيرات.

واختبرت حضوره أيضًا في خلال دراستي الفن الأيقونوغرافي واللاهوت وعلوم الأديان… اخترت دراستي هذه الفنون لأن شعورًا عارمًا جذبني إلى الغوص في عالمها…

كان الربّ حاضرًا في كل مراحل حياتي؛ السرّاء والضرّاء، وإنشاء العائلة، والحبّ الذي يوحّد أفرادها، ومحبّة الآخرين”…

ما حصل معنا في تلك الليلة… معجزة!

وتقول د. باميلا: “أنقذنا الربّ من الموت مرّات عديدة في خلال الحرب الأهليّة. أذكر حادثة مرعبة أخبرني إيّاها أهلي: في إحدى المرّات، وجّه أحد القنّاصين بندقيّته نحونا، أبي وأختي وأنا، وأمطرنا بوابل من الرصاص… لا نعرف كيف اختبأنا، وأمضينا الليل في مكان مجهول. بعد حوالي 14 ساعة، تمّ إنقاذنا… ما حصل معنا في تلك الليلة… معجزة!”

حياتي نابضة بالمعجزات

وتخبر د. باميلا: “حياتي نابضة بالمعجزات؛ الأمومة هي معجزة، ومحبّة الآخر المختلف معجزة بحدّ ذاتها أيضًا…

إن مسيرتي الروحيّة لا تقتصر على العلاقة التي تربطني بالربّ بل تتعدّاها إلى العلاقة التي أبنيها مع الآخر والمجتمع؛ لذلك، كنت ناشطة طوال هذه السنوات في مجال حقوق الإنسان والمرأة وبناء السلام وذاكرة الحرب والحوار الإسلامي المسيحي وغيره”.

وترفع د. باميلا الشكر إلى الربّ قائلة: “أحمد الله على مسيرتي لأنه أعطاني القوّة التي ما زلت أتحلّى بها على الرغم من كل الصعوبات إذ إن الإنسان يتعرّض إلى مخاطر كثيرة في الحياة اليوميّة، لكنه يتخطّاها بنعمة الربّ”.

Source: ar.aleteia.org

Le Liban, un foyer de dialogue… Est-ce une utopie?

Dr. Pamela Chrabieh

Le Liban, un foyer de dialogue… Est-ce une utopie? Si en tant que peuple nous abandonnons ce rêve alors oui… En dépit de nos souffrances et mémoires meurtries, nous ne pouvons pas nous résigner. Il va falloir continuer à faire scintiller nos lumières, tant individuellement que collectivement. Un peuple qui lutte ne meurt pas!
الشعب الذي يكافح ويقاوم من أجل تقرير مصيره لا يموت.

Against the Current: Rethinking Gender, Religious Authority and Interreligious Dialogue

Dr. Nadia Wardeh and Dr. Pamela Chrabieh, Cyprus, 2018.

Dr. Nadia Wardeh & Dr. Pamela Chrabieh, Cyprus, 2018Interreligious dialogue is all-too-often dominated by religiously authorized patriarchal spokesmen in Southwest Asia. Furthermore, feminists and liberals thinking and doing interreligious dialogue in the academic sphere are marginalized, especially those who forge an arena of religious/interreligious practice or construct a scholarly discourse on religions and interreligious dialogue. This reality is connected to the male and patriarchal domination of religious leadership, despite the emergence/re-emergence of women and feminist preachers, teachers and interpreters of religious texts in the 20th and 21st centuries.

Our paper first introduces two definitions of gender and authority; it then presents a few of the many aspects of our journey with thinking/doing interreligious dialogue, and addresses issues of gender and religious authority in Islam and Christianity; it also calls for a shift from complementarianism to egalitarianism, and presents the results of a survey with university students in Lebanon and the United Arab Emirates that helped us assess the possibility of implementing this shift; and in conclusion, it identifies few ideas as food for thought to face some of the challenges to rethinking/doing interreligious dialogue in particular, and the gender-religious authority relation more broadly, such as:

  • Interreligious dialogue is the search for common ground between religious differences and a respect of those differences. Additionally, it ought to strive for comprehensive human rights rather than create normative systems in which power is consolidated in the hands of a few based on exclusionary characteristics, such as gender. Interreligious dialogue should be based on and promote gender equality; 
  • Theological and academic discourses regarding interreligious dialogue should include gender issues and open the door to thinking about gender equality in relation to religious authority;
  • Theology should respond to the different dynamics of our context, which, despite all obstacles and discriminations, is marked by the advancement of women’s rights and the continuous struggles of feminists and liberals for gender equality;
  • Interreligious dialogue (from the dialogue of life to academic and theological dialogue) that has gender equality as one of its main pillars and/or goals contributes to the inner-transformation of individuals and communities experiencing dialogue; 
  • Interreligious dialogue thought/practiced by hyphen individuals does help further advance the cause of gender equality in religious settings;
  • Solidarity and partnership across religious/sectarian borders empowers individuals and communities in their respective struggles within their context;
  • The path to gender equality in Southwest Asia requires an emergence from ‘within’ the religious communities. Christian and Muslim women, as well as women practitioners of other religions, must emerge from the margins through meaningful engagement with religious sources. To this, women must participate in the public sphere, both secular and religious. This is necessary because we believe that the marginalization of women from institutional forms of interreligious dialogue is not simply the fault of tradition. Harming the push for gender equality are feminists who are not eager to engage in dialogue within a religious framework because they see religion as a source of patriarchy;
  • Feminists/liberals engaged in interreligious dialogue are justified in pointing to sources/resources within their religious traditions which can be inspiring for asserting, promoting and implementing gender equality. We also believe, however, in the fact that most traditions are not free from patriarchy and that interreligious dialogue is an effective tool and process that helps in discerning what is egalitarian in the Scriptures from what is patriarchal; 
  • The contributions of women, feminists and liberals in dialogue are not/should not be limited to feminine arguments or to encounters of only women. Rather, interreligious dialogue is a path that men, women, and other genders must accomplish together. The combined efforts of critical deconstruction and reconstruction will aid in resisting gender-violence and gender-exclusions in the name of religion.

Read the full paper by Dr. Pamela Chrabieh and Dr. Nadia Wardeh in “Middle Eastern Women: the Intersection of Law, Culture and Religion“, edited by Rev. Dr. Mitri Raheb, 2020. 

Blog post published first on TELOS MAGAZINE WANA: https://eng.telosmagazine.org/blog/against-the-current-rethinking-gender-religious-authority-and-interreligious-dialogue

Middle Eastern Women: The Intersection of Law, Culture and Religion

Our paper – – my partner in cultural resistance Dr. Nadia Wardeh and I – – about religious authority, interreligious dialogue and gender, has been published in an amazing book edited by Rev. Dr. Mitri Raheb: Middle Eastern Women: The Intersection of Law, Culture and Religion. Congratulations to all the authors!

Description of the Book:

Women in the Arab world suffer from a lack of equality in most rights, duties and within all areas of society, including the criminal justice court, economy, healthcare, media, politics, religion, family law and civil status law. International reports document the systematic gender gap that is based on discrimination, the prevalence of male traditions and unequal treatment. This book investigates the role that intersectionality of law, culture and religion plays in hindering movement towards equal rights for women. The majority of the papers highlights the challenges faced by women in traditional patriarchal societies. These challenges span from economic limitations to legal systems, and from lack of representation in the media to religiously inspired inequality. The papers included in this book are eye-opening in reporting the situation of women in diverse Middle Eastern countries and what they have in common, but also the differences between contexts, countries and denominations. Together, they construct an interdisciplinary vision of women’s lives in the Middle East. The papers show that the context is by no means static but is fluid and dynamic. There are setbacks but also breakthroughs. While one can see a polarization between conservative powers that seek to maintain the status quo on the one hand and progressive forces demanding change on the other, the direction for the future is clearly in favor of the latter. The hope is that this volume will contribute to this process.

The book is available on Amazon and Kindle.