الفن والمواطنة في بيروت: ورشة عمل دار الكلمة (Nidaalwatan)

This newsletter was published by Nidaalwatan

17 كانون الأول 2021

نظمت جامعة دار الكلمة (بيت لحم – فلسطين) بالتعاون مع جمعية دار الكلمة للفنون والثقافة وبرنامجها نبض (nabad.art) في لبنان ورشة فنية حول الفن والمواطنة في فندق بوسا نوفا في 16 ديسمبر 2021. عقدت هذه الورشة بالتزامن مع ورشة في عمان بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الدينية، وأخرى في غزة وذلك في مقر جامعة دار الكلمة، وقد رافقت هذه الورش المؤتمر الدولي الثالث والعشرين لدار الكلمة حول الفن والمواطنة في حرم الجامعة في بيت لحم (15 و 16 ديسمبر). و يأتي هذا المؤتمر ضمن إحتفالية بيت لحم عاصمة للثقافة العربية، وكذلك استكمالا لتوصيات مؤتمر جامعة دار الكلمة الدولي “المواطنة الفاعلة: نحو مجتمعات حاضنة للتعددية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”

ركز المشاركون في الورشة الفنية في بيروت على مناهج وممارسات الفنون والثقافة المحلية والإقليمية، وقيموا الاحتياجات الحالية مثل دمقرطة الفن والعلاج بالفن والإنتاج المحلي والتكاتف الإجتماعي والتعاون الإقليمي، وحددوا التحديات والعقبات السياسية والإقتصادية والأمنية، واقترحوا طرقًا للمضي قدمًا لإحداث التغيير الاجتماعي والسياسي من خلال الفن. وقدم المشاركون من فنانين وأكاديميين وناشطين منهجيات واستراتيجيات متنوعة في الفن الاجتماعي والسياسي تثبت أن الفن ليس رفاهية بل قاعدة ووسيلة فعالة لبناء مجتمعات “لا يُهمّش فيها أحد من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وإتاحة إمكانية وصول الجميع إلى العدالة، وبناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة للجميع على جميع المستويات” (الهدف 16 للتنمية المستدامة، الأمم المتحدة)

افتتحت الورشة مع الدكتورة باميلا شرابيه، رئيسة جمعية دار الكلمة للفنون والثقافة في لبنان، والآنسة رولا صليبي، نائبة رئيسة الجمعية. وقد شارك في الورشة كل من الآنسة انغريد خوري (مصممة جرافيك، جامعة دار الكلمة)، الدكتورة رولا ماريا ديب (استاذة جامعية، شاعرة ومؤسسة مجلة إندلبل للفنون والثقافة في دبي)، والأستاذ سيريل بدوي (باحث قانوني، مستشار، ناشط إنساني، ومؤسس ورئيس منظمة مبادرات A + ومجموعة الأشرفية)، السيدة غايا ماريا نجيم والأستاذ وائل جوبيتر بو زردان (من مجموعة من الشعب الفنّية الثقافية)، الدكتورة لينا كيليكيان (فنانة تشكيلية، مصممة ومرممة ايقونات، ورئيسة جمعية ميدوز)، المهندس المعماري هاغوب سولحيان (مؤسس شريك لجمعية ميدوز)، الآنسة ندى رافاييل ( فنانة ومصورة ومخرجة أفلام ومؤسسة مشاركة لمشروع تورليب الاجتماعي)، الآنسة جويل صفير (كاتبة ومؤسسة مشاركة لمشروع تورليب الاجتماعي)، الآنسة منار علي حسن (فنانة بصرية ناشئة متعددة التخصصات، مدربة تصميم جرافيك، ومؤسسة المنصة الثقافية والفنية – Lebanon – let’s talk arts)، السيدة جويس سماحة (فنانة الخزف/سيراميك، ومؤسسة ستوديو Earthing Ceramics مخصص للمتدربين في السيراميك)، السيد ايلي كسرواني (مصمم لعبة واسطة، كاتب، ومؤسس المقهى الثقافي Onboard)، والآنسة نادين منيمنه (مصممة أزياء)

وكانت الورشة في صلب أولويات نبض، إذ يهدف هذا البرنامج إلى تمكين فنانين ومؤسسات إبداعية من خلال دعم نشاطات ومبادرات محلية وإقليمية، ومن خلال منصة أرلب ألألكترونية (Arleb.org)، بالإضافة الى إنتاج محتوى توعوي عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ونشر كتب وأبحاث وأعمال فنية، وتنظيم ورش عمل وندوات. قدم نبض دعمًا متعدد الأشكال في لبنان خلال مرحلته الأولى في ٢٠٢٠ و ٢٠٢١ وساعد أكثر من مئة وعشرين فردا ومؤسسة. يذكر أن نبض هو أحد برامج جمعية دار الكلمة للفنون والثقافة في لبنان، الذراع الفني والأكاديمي لجامعة دار الكلمة

 

Dar al-Kalima organise un atelier sur l’art et la citoyenneté au Liban (L’Orient-le-Jour)

Un plaisir d’organiser cet atelier avec ma collègue Roula Salibi pour Dar al-Kalima. Parution de l’annonce dans l’Orient-le-Jour, 4 décembre 2021.

AGENDA – ÉVÉNEMENT

L’université Dar al-Kalima (Bethléem, Palestine) et l’ONG Dar al-Kalima/programme Nabad (nabad.art) au Liban organisent un atelier d’une journée sur l’art et la citoyenneté, le 16 décembre 2021, à l’hôtel Bossa Nova de Sin el-Fil.

Face à la situation actuelle du pays, il est urgent de définir des projets qui aideront à former des citoyens et citoyennes aptes à vivre ensemble, à se construire une identité unie dans la diversité, de même qu’une société inclusive. En ce sens, l’art et la culture constituent des routes privilégiées. Malheureusement, elles ne sont pas souvent empruntées ou sont qualifiées de secondaires. D’où l’importance de la déconstruction de savoirs sclérosés concernant tant l’art que la citoyenneté, car si l’art a servi et sert encore la propagande politique, il est aussi, comme l’affirme Picasso, « un instrument de guerre » contre la tyrannie. Il est surtout un éveilleur de conscience et une plateforme de choix pour l’éducation à la citoyenneté. L’art fait d’ailleurs éclater les idées reçues : il aide à réconcilier les individus et les communautés, à guérir les blessures aussi. C’est dans cette perspective que se situe l’atelier du 16 décembre courant. Un atelier parmi trois initiatives (Beyrouth, Amman, Gaza) qui accompagnent la 23e conférence internationale de Dar al-Kalima sur l’art et la citoyenneté prévue à Bethléem les 15 et 16 décembre 2021. Avec pour objectif, notamment, de promouvoir l’avènement de sociétés inclusives en Asie du Sud-Ouest.

Plusieurs questions seront abordées par des artistes et des représentants d’entreprises créatives et d’organisations d’art. Comment les initiatives artistiques locales et de la diaspora peuvent-elles avoir un impact plus important compte tenu des défis actuels – crise économique, troubles politiques et injustice sociale ?Quels sont les besoins des individus, des groupes et des associations qui réinventent les notions traditionnelles de création artistique et contribuent au développement de leur société à travers le pouvoir transformateur de leurs capacités artistiques ou par un engagement social proactif ? Et quelles sont les pistes permettant d’aller de l’avant ? Pour plus d’informations, contactez Nabad/Dar al-Kalima au Liban par courriel :

art.nabad@gmail.com

Lire l’article dans l’Orient-le-Jour

Source: https://www.lorientlejour.com/article/1283654/dar-al-kalima-organise-un-atelier-sur-lart-et-la-citoyennete-au-liban.html

جامعة دار الكلمة تستعد لإطلاق مؤتمرها الدولي الثالث والعشرين بعنوان الفن والمواطنة

SOURCE: ALWATANVOICE

رام الله – دنيا الوطن
أعلن القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة، عن بدء التحضيرات لعقد مؤتمر الجامعة الدولي الثالث والعشرين تحت عنوان “الفن والمواطنة”، والمزمع عقده بالفترة من 15-16/12/2021 في حرم الجامعة في بيت لحم، حيث تسعى جامعة دار الكلمة من خلال هذا المؤتمر إلى استضافة نخبة من العلماء والأكاديميين/ات أصحاب العلاقة.
و يضاف لذلك أصحاب الخبرات الفنية والإبداعية من المختصين والمهتمين في هذا المجال من مختلف أنحاء العالم من أجل تبادل الخبرات العلمية والثقافية والفنية، وتفعيل آليات الحوار الثقافي من خلال الاطلاع على تجارب الآخرين، وخلق فضاءات معرفية مشتركة تعزز من حضور القيم الانسانية والثقافية في مواجهة التحديات.

و يهدف المؤتمر إلى تقديم رؤية واضحة وشاملة حول دور الفنون بكافة أشكالها في تعزيز وتجذير مفاهيم المواطنة كأساس للحوار في بناء المجتمعات المدنية، كما ويطرح المؤتمر التساؤلات والمواضيع التالية مدى الحاجة لتكريس الخطاب الفني المعاصر في تعميق قيم المواطنة ومفاهيمها ومدى أهمية تعدد أشكال الدور الذي يمكن لمؤسسات التعليم العالي أن تقوم به في ترسيخ القيم التي ترتبط بالكرامة الإنسانية والتحرر والتعددية والمساواة.

و يأتي هذا المؤتمر ضمن إحتفالية بيت لحم عاصمة للثقافة العربية، وكذلك استكمالا لتوصيات مؤتمر جامعة دار الكلمة الدولي “المواطنة الفاعلة: نحو مجتمعات حاضنة للتعددية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.
و سيتناول المؤتمر العديد من المحاور البحثية ذات العلاقة بالفن والمواطنة كدور التبادل الثقافي والفني الأكاديمي في تعزيز المواطنة، وقضايا المواطنة في الأفلام العربية، والمسرح وقضايا المواطنة، وكذلك مفاهيم الكرامة – المساواة – والمجتمع المدني في الفنون المعاصرة، والفن والحراك الشعبي وقضايا المواطنة، والفن – المقاومة والمواطنة، ودور الفن في تعزيز المواطنة في الجامعات العربية، بالإضافة إلى محور قضايا المواطنة في أعمال طلبة الفنون، وهذا المحور موجه للطلاب، ذلك أن جامعة دار الكلمة تولي أهمية كبيرة لعرض آراء الشباب وأفكارهم، وذلك لإيمانها بدور الشباب في صنع التغيير.

وبالتزامن مع يومي انعقاد المؤتمر ستقام  ثلاث ورش فنية كجزء من المؤتمر، حيث سيعقد في 15/12 ورشة فنية في عمان بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الدينية، وفي 16/12 سيعقد ورشتين الأولى في غزة، وذلك في مقر جامعة دار الكلمة، والثانية في بيروت بالتعاون مع جمعية دار الكلمة للفنون والثقافة، و سيتم عقد جلسات المؤتمر من محاضرات وندوات وورش عمل وجاهيا، وكذلك عبر تقنية (Zoom).

المزيد على دنيا الوطن ..https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2021/11/17/1444681.html#ixzz7CpcYnIrf

“Active Citizenship towards an Inclusive Society” Conference – Amman

مداخلتنا الليلة انا وزميلتي الدكتورة ناديا وردة عن بحثنا في لبنان والاردن وفلسطين حول التعليم عن الحوار في الجامعات والمساق يلي تم تطويره عن الحوار في المجتمعات العربية، وتوصياتنا لتفعيل الشراكة الإقليمية واقلمة التعليم عن الحوار لبناء ثقافة حوار إقليمية تحضن الثقافات المحلية. شكرا أيضا لمداخلات الدكتور الشيخ محمد النقري عن أهمية كتاب ارشاد او قاموس للمصطلحات الدينية للحد من الصراعات وإدارة حسنة للعلاقات المسيحية الإسلامية والدكتورة اناس ديب لعرض نتائج تنفيذ المساق في جامعة دار الكلمة
– pilot project

Thanking also Dar al-Kalima University and CAFCAW for this much-needed conference, The Royal Institute for Interfaith Studies in Amman for hosting it, and all participants for their valuable contributions. 

Dr. Pamela Chrabieh and Dr. Nadia Wardeh, August 20, 2021.
المؤتمر الدولي السادس حول #المواطنة_الفاعلة_نحو_مجتمعات_حاضنة_للتعددية_في_الشرق_الأوسط_وشمال_إفريقيا
تحت رعاية الأمير الحسن بن طلال وبتنظيم من جامعة دار الكلمة والملتقى الأكاديمي المسيحي للمواطنة في العالم العربي بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الديني

The Beirut Call Anthology is now Available on Lehmanns.de, Chapters.Indigo.ca and Fnac.com

THE BEIRUT CALL ebook is now available on Lehmanns.de! Get your digital copy today! ⁠https://tinyurl.com/yj33y9c6

Also on Chapters.Indigo.ca! https://tinyurl.com/453wh6vf

and on FNAC.COM! https://tinyurl.com/tduzrmvh

Follow us on Facebook @thebeirutcall.⁠@daralkalimauniversity, @nabad.art⁠

Photo credit: @nada.raphael⁠

Dar al-Kalima University College of Arts and Culture Interreligious Dialogue Regional Curriculum in the Arab World – March 26, 2021 Webinar

We were honored to discuss our course outline Dr. Nadia Wardeh and I with our esteemed colleagues in Jordan, Palestine, Lebanon and Qatar. Higher education in Southwestern Asia is in need of innovative regional curricula that promote dialogue towards conviviality and inclusive societies.

Dar al-Kalima University College of Arts and Culture March 26, 2021 Webinar.

“Interreligious Dialogue in the Middle East: the Case of Lebanon” Course at Saint Joseph University – Beirut – March 2021

Thanking my students from Germany and Spain for making it worthwhile to introduce them to interreligious dialogue in Lebanon while the country is collapsing.

To Maria, Lucia, Hannah, Joris, Leonard, Charlotte, Nikolaus, Ludwig, Nathan, Jacob, Guillermo and Eleni: you definitely encouraged me to keep struggling for conviviality. I hope this course inspired you to learn more about the hidden gems of this country, and the many spaces of dialogue that are often disregarded.

Course: Challenges, Opportunities and Praxis of Interreligious Dialogue in the Middle East: the Case of Lebanon.
Certificate of Study in the Historical and Religious Reality of the Middle East.
FACULTÉ DES SCIENCES RELIGIEUSES
Université Saint-Joseph de Beyrouth
March 2021

About the Nabad.art Program and Dr. Pamela Chrabieh’s Art. Interview published by Stars Illustrated – New York

STARS illustrated magazine February-March 2021 issue, Dossier Loubnan (Art book edition) is now available. Published by Times Square Press New York, and Stars Illustrated New York.

Thanking once again Marjorie Lerner for the interview, and the possibility to talk about my art and the Nabad program of support for artists in Lebanon (nabad.art) which I am managing, recently launched by #dar_alkalima_university. A special thank you to my partner in arts Roula Salibi, project coordinator of Nabad, and Rev. Dr. Mitri Raheb, president of Dar al Kalima University College of Arts and Culture.

Interview with/Entretien avec Dr. Pamela Chrabieh, p. 84.
NABAD Program; The hope Lebanese artists were looking for.
https://bit.ly/39eXVtP

دار الكلمة الجامعية تعقد مؤتمرا حول مناهج تربوية مختصة بالتعددية وحوار الاديان Maannews

بيت لحم- معا- عقدت أمس كلية دار الكلمة الجامعية للفنونِ والثقافة في بيت لحم مؤتمرها الاقليمي الأول لمناقشة أبحاث علمية تعمل على تطويرِ مناهجَ تدريسية تربوية مُختصة بالتعدديِة وحوار الأديان والثقافات.
وشارك في المؤتمر أكثر من 25 من رجال الدين المسلمين والمسيحيين، والعلماء والأكاديميين العرب المتخصصين بالمناهجِ التربوية ومن حَمَلة درجة الدكتوراة وما بعدها، والذين أعدَوا أوراقا بحثية مختصة بحوار الأديان وبناء جسور بين الثقافات المختلفة.
وافتتحت د. ايناس ديب مديرة مشروع المنتدى الأكاديمي المسيحي للمواطَنة في الوطن العربي- كافكاو الجهة المنفذة للمشروع- المؤتمر مرحبةً بالمشاركين من الدولِ العربية المختلفة، مؤكدة على أهميةِ المشروع لمأسسةِ نظامٍ تعليمي عربي يحوي التعدديِة وثقافة قبول الآخر في مناهجِه التربوية.
واعتبرت د. ديب هذا المؤتمر الذي عُقِدَ افتراضياً نظرا لتبعات جائحة كورونا العالميَة حجرَ الأساس نحو تطوير مسارات أكاديميَة مؤكدةً على أهمية التغيير من خلال التعليم.
وأوضح القس د. متري الراهب رئيس كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة أن هذا المؤتمر بالقائمين عليه والمشاركين فيه والذين هم من مختلف الديانات والطوائف في العالم العربي يحمل رؤيةً انسانيَة تربوية مضيفا أن الديانة جزأ من الثقافة.
واستهل القس د. الراهب كلمته الترحيبية بالحضور بالتعريف عن المشروع الذي انطلق في العام 2009، وتطور تدريجيا خلال السنوات الماضية حتى برزت الحاجة الأكبر بعد عدة لقاءات تبلوَرَت خلالها فكرة مشروع تأسيس مناهج تربوية تخرج عن النمطِ التقليدي بتدريسِ مواد متخصصة بالتعدديِة وثقافة قبول الاختلاف.
وأكد القس د. الراهب على أهمية مشروع المناهج الذي سحتوي على 3 كلمات جوهرية رئيسية وهي: الايمان، التعدديِة، والمواطَنة. مشيراً الى أن المشروع ينفذ مبدئياً في كل من فلسطين والأردن ولبنان، على أن يمتد لاحقا وتدريجيا ليغطي كافة أرجاء الوطن العربي.
وقدمت كل من الباحثات د. باميلا شرابية المختصة بحوار الثقافات والأديان ود. نادية وردة البروفيسور المساعد بدراسات الشرق الاوسط في الجامعة الامريكية في دبي دراستهنَ العلمية التي أُعِدَت خصيصا لهذا المشروع وامتد العمل عليها على مدار 10 أشهر، حيث بحثت في أهمية وجود مناهج متخصصة لتدريس التعددية وحوار الأديان، والثغرات الموجودة حاليا للوصول الى معالجتها من خلال المشروع.
وأوضحت د. شرابية من لبنان أن الدراسة استعرضت 6 نتائج هامة تؤكد على حاجة مجتمعاتنا العربية لثقافة الحوار وتدريسها منذ الصغر.
وأشارت د. وردة الى نتائج البحث وآلية تنفيذه خلال الورشة.
وعلق المشارك فضيلة الشيخ د. محمد النقاري- قاضي بيروت الشرعي والاستاذ المحاضر في عدة جامعات على أهمية المؤتمر والدراسات المستعرَضة مثعتَبِراً أن جمالية الانسان تكمن في فهم أخيه الانسان بغض النظر عن اختلاف ثقافاتهم أو أديانهم.
وأعرب د. جمال الكيلاني – عميد كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية في نابلس عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر مؤكدا على الحاجة العربية الملحة لمجتمع متحاور لا يقتصر على الأكاديميين أو رجال الدين فقط، انما يصل لكافة أفراد المجتمع وهذا يمكن أن يتم من خلال المدارس والجامعات.
وقالت الأكاديمية د. لبنى حيدر- الاستاذة في جامعة القديس يوسف في بيروت، لبنان أن تجربة الطائفة في بلدها تؤكد على أهمية الحاجة الى خطاب موحد يبدأ من المدارس والجامعات والبيوت.
فيما استعرضت د. رينيه حتر- رئيسة قسم الدراسات الدولية والبرامج والمشاريع في المعهد الملكي للدراسات الدينية في الأردن أهمية تخصيص مناهج تعليمية تتناول الشق الروحاني وجماليات الموسيقى والفن واستخدامه في تدريس الحوار، أي موسيقى السلام كما أسمتها.

Source: Maannews.net

Education to Interreligious Dialogue in Lebanon, Jordan and Palestine – November 28, 2020 Webinar

Successful first webinar organized by Dar al-Kalima University College of Arts & Culture. Nadia Wardeh and I presented the results of our research. Stay tuned for more!
بمشاركة نخبة من العلماء والأكاديميين من لبنان والاردن وفلسطين، عقدت الأمس جامعة دار الكلمة مؤتمرها الإقليمي الاول عبر الفضاء الإلكتروني لمناقشة أبحاث تعمل على تطوير مناهج تدريسية مختصة بالتعددية وحوار الأديان. وقد عرضت مع زميلتي وصديقتي ناديه ورده نتائج بحثنا عن هذا الموضوع.